تحميل برامج مجانية - بث مباشر - تردد القنوات - برامج اندرويد - برامج ايفون - منوعات

اعلانات - Advertisement


أسباب فقدان السمع وعلاجه 2022

فقدان السمع هو عدم القدرة على سماع الكلام وفهمه، إما بوجود خلل في أذن واحدة للشخص المصاب أو في كلتا الأذنين، ويعتبر فقدان السمع من أكثر الأمراض شيوعاً لدى كبار السن مقارنة بالصغار، تختلف أنواع الإصابة ما بين أسباب مكتسبة مع تقدم العمر وما بين أسباب خلقية يُولد بها الطفل، من الصعب اكتشاف الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع وقد نلاحظ ذلك من قبل الآخرين، يعتبر من أهم طرق الوقاية هو الابتعاد عن أماكن الضوضاء لكي نتجنب الإصابة بفقدان السمع، عملية الإصابة بفقدان السمع قد تحدث للإنسان خلال أي وقت مع تقدم العمر من الولادة وحتى سن الشيخوخة، البالغين وكبار السن هم الأكثر تعرضاً للإصابة بفقدان السمع، ويختلف مستوى فقدان السمع من شخص للآخر إما أن يكون خفيفاَ أو متوسطاً أو شديداً يصل مرحلة الصمم العميق.

أنواع فقدان السمع

يختلف أنواع فقدان السمع من شخص للآخر حسب طريقة علاج الإصابة به، وتتمثل تلك الأنواع في الآتي:

  • فقدان السمع التوصيلي: يحدث هذا النوع من الإصابة في حالة عدم توصيل الكلام إلي الأذن بسبب الأذن الخارجية للإنسان، ويعتبر هذا النوع عبارة عن ضعف سمع، ويمكن الإستعانة بالطبيب في هذه الحالة لإصلاح هذا العطل.
  • فقدان السمع العصبي الحسي: يحدث هذا النوع من الاصابة بسبب وجود عطل في الأذن الخارجية، ولا يمكن للطبيب إصلاح هذا النوع من الإصابة.
  • فقدان السمع المختلط: يعتبر هذا النوع من الإصابة خليط ما بين النوعين السابقين، فقدان السمع التوصيلي وفقدان السمع العصبي الحسي، ويحدث هذا النوع غالباً بسبب وجود مشاكل في الأذن الداخلية و الخارجية والوسطى للشخص المصاب.

أسباب فقدان السمع

تنقسم أسباب فقدان السمع إلى نوعين أساسيين، فقدان السمع الخلقي الذي يظهر على الطفل منذ الولادة، وفقدان السمع المكتسب يظهر مع تقدم العمر للشخص، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • فقدان السمع الخلقي: استعمال الأم لبعض الأدوية السامة للأذن خلال فترة الحمل، انخفاض ملحوظ في وزن الطفل عند الولادة، حدوث اختناق للطفل عند الولادة، إصابة الأم بالحصبة الألمانية أو أي عدوى خلال فترة الحمل.
  • فقدان السمع المكتسب: التهاب الأذن الوسطى، الإصابة بالحصبة، إصابة الأذن أو الرأس، تراكم الشمع في الأذن، الوصول لمرحلة الشيخوخة.

اعراض فقدان السمع

من الصعب اكتشاف الإصابة بفقدان السمع، وقد يتم ملاحظة ذلك من قبل الناس، وتتمثل الأعراض المبكرة لفقدان السمع في الآتي:

  • عدم القدرة علي سماع الآخرين وفهم حديثهم بوضوح خاصةً مع وجود الضوضاء المحيطة.
  • تكرار طلب الشخص المصاب بإعادة الحديث حتي يفهم ما يقال.
  • استماع الشخص المصاب إلي الموسيقى أو إلي التليفزيون بصوت أعلي مما يحتاجه الشخص العادي.
  • وجود صعوبة في الاستماع إلي ما يقال عبر الهاتف.
  • الإحساس بالتعب بسبب التركيز الزائد أثناء الاستماع.
  • صعوبة إيجاد الشخص المصاب لمصدر الصوت.
تشخيص الإصابة بفقدان السمع

يتم تشخيص الإصابة بفقدان السمع بواسطة الطبيب المعالج عن طريق إلقاء نظرة في الأذن لكي يتم تقييم مستوي السمع، وذلك عن طريق النظر في قناة الأذن وإجراء بعض الفحوصات الطبية، وقد يوصي الطبيب المعالج بتحويل المريض إلي أخصائي لاختبار مستوي السمع.

علاج فقدان السمع

قد يكون الإصابة بفقدان السمع من النوع الخفيف أو من النوع الشديد، ففي حالة الإصابة بفقدان السمع الخفيف يصف الطبيب معينات للسمع لتحسين مستوي السمع، وفي حالة فقدان الشمع الشديد سوف يوصي الطبيب المعالج بزراعة قوقعة للمصابين.

طرق الوقاية من فقدان السمع

يجب علي كل شخص منا أخذ الحيطة والحذر حتي لا يصاب بفقدان السمع ويتبع الإرشادات اللازمة لتجنب الإصابة بفقدان السمع، تتعدد طرق الوقاية من فقدان السمع وتتمثل في الآتي:

  • الابتعاد قدر الامكان عن الضوضاء.
  • تقليل صوت التليفزيون او الموسيقي بشكل عام.
  • الابتعاد عن الصوت العالي والميول للهدوء كل 15 دقيقة.
  • إجراء اختبار السمع بشكل مستمر.
  • استخدام سدادات الأذن لتقليل مستوي الصوت.

متي يجب رؤية الطبيب

عند الإحساس بمشكلة في مستوي السمع، يجب علي الشخص المصاب عدم الإنتظار لكي تظهر عليه اعراض ضعف السمع والتوجه إلي أقرب طبيب لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من سلامة الأذنين.

عوامل الخطورة عند الإصابة بفقدان السمع

  1. استخدام العلاج الكيماوي.
  2. توارث ضعف السمع بين الأحفاد.
  3. إمكانية التعرض للأصوات العالية لتعويض ضعف السمع.
  4. ضرورة استخدام بعض الأدوية لعلاج ضعف السمع.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.