تحميل برامج مجانية - تردد القنوات - برامج اندرويد - برامج ايفون - منوعات

اعلانات - Advertisement


اهمية الماء لصحة الكليتين ( العلاج لأمراض الكلي )

نُعاني جميعاً من المغص الكلوي بشكل مستمر ! فما السبب الرئيسي في هذا الألم الغير محتمل ؟! ازدادت آلام الكلي في الآونه الاخيرة خاصة بعد زيادة صور تلوث المياه ، مما قد يصل الامر بنا في حالات كثيرة الي الفشل الكلوي لا قدر الله خاصة في المنطقة العربية و يزداد الأمر سوءاً مع ازدياد العمر .

أهمية الماء :

كثيراً منا يلتزم بشرب المياه بشكل موسمي فقط ! بمعني اننا نميل لشرب المياه في الفصول الدافئة مثل الصيف و الربيع ، بينما في باقي فصول العام لا نتذكر الماء الا في حال اخذ الدواء مما قد يصيبنا بالتعرض لأخطار الجفاف ،

فالماء مطلب حيوي للجسم حيث لا يستطيع اتمام جميع عملياته الحيوية بدون اللجوء للماء ، فإنه الوسط الملائم للعمليات الحيوية و الكيميائية داخل جسم الانسان ،

فالماء يشكل النسبة الأكبر في اجسامنا ؛ لذلك يجب ان نعوض كل ما يفقد منا عن طريق التعرق او نوبات القئ و الإسهال و غيرها .

كما ان الجسم ان لم يحصل علي مقدار كافي من الماء يضطر الي فقد نسب كبيره من المعادن اثناء عملية التبول ،

سبب تكون حصوات الكلي :

تتكون حصوات الكلي بسبب زيادة املاج الجسم ، و نتيجة قلة شرب المياه ، كما قد تنتج من خروج بعض فضلات الاكل في مجري البول لتعويض الفاقد من المياه ،

مما ينتج عنه تكون البلورات الصغيرة التي تترسب في الكليتين مع تجمعها تسبب حصوات تؤلم ، و قد تحتاج مع الوقت الي العمليات الجراحية.

مقدار المياه الموصي به لصحة إلانسان :

لا يوجد مقدار معين يجب الالتزام به فكل شخص يختلف في احتياجة للمياه ،

و لكن قامت هيئة الخدمات الصحية الوطنيه بوضع حد أدني تقريبي للمياه اللازم تناولها للحفاظ علي صحتنا ، حيث أوصت النساء بشرب من ثمانية اكواب الي تسعة بما يعادل كل كوب منهم 200 مل ، اما الرجال فمقدار الماء بالنسبة لهم اكثر بثلاثة اكواب ،

و قد نستبدل احدي هذه الأكواب بشرب السوائل الدافئة و بالطبع قد نحتاج لاكثر من هذه النسبة من المياه في حالة بذل مجهود اكبر من المعتاد او عمل تمارين مرهقة او ارتفاع الحرارة ، اما عن النساء الحوامل و المرضعات فإن الاحتياج الي الماء يتضاعف حيث يصل الي نسب الماء في جسمهن الي 60 : 70 %  .

 ذلك كله محاولة منا في التخلص من نسب الصوديوم و اليوريا و الفضلات ، و بالتالي نحافظ علي صحة الكلي من الإصابة بالحصوات او الأمراض الأخري المزمنه .

ماذا تفعل للحفاظ علي كليتيك .

 بما ان الكليتين عضو من اهم اعضاء الجسم الذي يعمل علي مدار اليوم بشكل لا إرادي من اجلك فقط ؛ لذلك يجب ان تبذا بعض المجهود لمراقبة صحة الكليتين وذلك من خلال بعض الخطوات البسيطة التي لا تستغرق وقت ،

1- مراقبة ضغط الدم بإنتظام يعد من اسباب صحة الكليتين ، و ذلك لان ارتفاع ضغط الدم يضغط علي كليتيك  مما يسبب مشاكل عديدة في الكلي .

2- كذلك مرض السكري الذي يلعب دور كبير في صحة او مرض الكليتين ، حيث يعتبر السكري احد المخاطر التي تهدد صحة الكليتين .

3- تجنب تناول المسكنات و المضادات لاي سبب دون الرجوع الي الطبيب ، حيث تعد المسكنات هي السبب الثاني في فشل الكليتين لذلك كن حذرا عند التعامل مع الأدوية .

4- تناول الطعام الصحي و الخضروات خاصة الغنية بالمعادن مثل الزنك و البعد عن الأطعمة السريعة و انخفاض نسب الاملاح في الطعام ، حيث يساعدك في الحفاظ صحة جسدك و بالتالي الكليتين .

احذر تناول الأطعمة المحتوية علي نسب عالية من الصوديوم و اليوريا الموجودة في المواد الحافظة .

5- التدخين يعتير مُدمر للصحة العامة و الكليتين خاصة حيث يعمل التدخين علي اضطراب ضغط الدم ، بالتالي يوثر علي وصول الدم الي الكليتين بالمقدار الكافي ،

لذا يجب ان تأخذ قرار الحاسم للإقلاع عن التدخين فورا مهما استغرق هذا الأمر من مجهودك ؛ الا انه سوف يدهشك بفرق مستوي صحتك العام .

7- القيام بتحاليل الدم التي تحدد لك مدي جودة الكليتين من خلال تحليل معدل الترشيح الكبيبي و تحليل البول بشكل دوري كل فترة .

   في النهاية يجب الاعتراف بأن الماء هو العلاج الأول و الرئيسي لجميع أمراض الكلي البسيطة و المزمنة ، و هو يعد من اهم متطلبات الحياه مثل الهواء ، كما ان الكليتين تعد مثل قلب آخر للانسان اذا توقفت عن ادائها قد تؤدي بك الي الوفاة ، لذلك التزم بصحة الكليتين و شرب المياه بشكر مستمر .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.