تحميل برامج مجانية - بث مباشر - تردد القنوات - برامج اندرويد - برامج ايفون - منوعات

ما هو جديد التكنولوجيا العام القادم 2022, وما تأثير ذلك علي مستقبل التداول؟

إنه حقا أمر في غاية الاثارة أن نري السرعة والإمكانات التحويلية للتقنيات المبتكرة اليوم التي يتم تطبيقها لحل المشكلات الأكثر إلحاحًا علي مستوي العالم ، مثل تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية وجودتها ؛ وتقليل انبعاثات الكربون بشكل كبير لوقف الآثار السلبية لتغير المناخ. ستشهد السنوات الخمس المقبلة تحسينات عميقة في مواجهة هذه التحديات ، حيث يركز رواد الأعمال ومجتمع الاستثمار وأكبر مؤسسات البحث والتطوير في العالم على تطوير ونشر الحلول الذكية التي من شأنها تحقيق نتائج ملموسة لننتقل بعالمنا الي المرحلة الرقمية في كافة الصناعات ومختلف المجالات.

في حين كانت وما زالت جائحة كورونا تعطي الجميع درسًا صعبًا علي كافة المستويات الي أن العالم وقف يدا واحدا يتصدي للتهديدات الاقتصادية والبشرية من أجل الحفاظ بشكل أساسي علي حياة الانسان ومن هنا برزت أهمية التكنولوجيا في دعم كافة المجالات ومختلف القطاعات بشكل أفضل, أدق وأسرع. لذا دعونا نتعرض هنا بشئ من التفصيل عن أهم أدوات التكنولوجيا التي ستغير العالم خلال الخمس سنوات المقبلة لاتمام عملية التحول الرقمي.

كان الدرس الايجابي الذي خرجنا به من العاميين الماضيين ومنذ انتشار وباء الكورونا هو أن التغيير لم يكن بالصعب علي الاطلاق بل وأن الأفراد والمؤسسات تقبلوا الوضع بشكل ايجابي وأن الدافع كان موجودا. فتحولت الأعمال التجارية الي الوضع الافتراضي أو الأون لاين وحققت نجاحا كبيرا بل أن أغلب الشركات بعد عودة الحياة الي طبيعتها استمرت هي في العمل عن بعد وبالتالي فهذا يؤكد علي أننا مقبلين علي انفتاح تكنولوجي مرن وذو حلول ذكية ومبتكرة ستدفعنا الي الأمام.

الذكاء الاصطناعي (AI)

الذكاء الاصطناعي الذي كان في البداية يطلق علي مجرد الهواتف الذكية أو الأجهزة المتصلة بالانترنت الي أن مفهوم الذكاء الاصطناعي تغير بشكل جذري ليدخل في كل شئ في حياتنا بكل ما تحمله الكلمة من معني. هناك السيارات ذاتية القيادة الذكية والتي هي بالفعل واقع نعيشه الان وسيتطور بشكل رهيب في المستقبل القريب حيث تحولت السيارات الي كمبيوتر ذكي يمشي علي عجلات. أيضا الهواتف الذكية والمدعومة بـ خوارزميات الـذكاء الاصطناعي لمساعدة المستخدم في الاستفادة القصوي من امكانيات الجهاز سواء بـ جودة المكالمات, جودة الصور التي يتم التقطاها أو حتي التطبيقات المختلفة التي تساعد المستخدم في حياته اليومية. وبالحديث عن المؤسسات ولتكن أمازون علي سبيل المثال فـ الروبوتات تحل محل الانسان في مصانع ومراكز الشحن الخاصة بها. والأمر في السنوات القليلة المقبلة وخاصة مع بدأ ظهور تقنية الـ 5G, فأن قدرات الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء ستتضاعف وتساهم بشكل أكثر ايجابية علي حياة الانسان لتصبح أكثر ذكاء وسهولة مما هي عليه الان.

وفقا لـ التقارير الصادرة مؤخرا عن أحد عمالقة التكنولوجيا وهي شركة NVIDIA أن قيمة سوق أجهزة الذكاء الاصطناعي ستصل بحلول عام 2025 الي قرابة الـ 105 مليار دولار أمريكي لذا فأن الأفراد والمؤسسات يضعون نصب أعينهم الاستثمار علي المدي الطويل في أسهم الذكاء الاصطناعي وبامكانك التعرف علي المؤشرات العالمية وبدأ الاستثمار وتنويع المحفظة الاستثمارية بشكل متوافق مع ما هو ات في المستقبل القريب. والمقصود هنا بـ أجهزة الذكاء الاصطناعي هنا هي كل ما تكرر سلوكيات وخصائص التفكير البشري ويرجع ذلك الي التطور الكبير الحادث في مجال حوسبة الذكاء الاصطناعي وأشباه الموصلات. 

الميتافيرس أو العام الافتراضي الموازي

لقد عاصرنا جميعنا خلال العام الماضي والحالي افتراضية أماكن العمل حيث تم تطبيق سياسة العمل عن بعد والتي ساهم فيها قطاع التكنولوجيا بشكل كبير من تقديمه لحلول ذكية, قوية وسريعة تزامنا مع الأزمة وما كان يمر به الاقتصاد العالمي أجمع. ومع اقتراب عام 2022 نحن مقبلون علي ما يعرف بـ الميتافيرس أو العالم الافتراضي الموازي وهي ستكون عبارة عن عوالم رقمية موجودة بالتوازي مع العالم المادي الحقيقي الذي نعيش فيه. حيث ظهر لنا مؤخرا مارك زوكربيرغ مؤسس شركة فيسبوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي التي تضم الانستاغرام والواتساب والتي أعلن مؤخرا أن جميعهم تم ادراجهم تحت مسمي شركة جديدة باسم الميتافيرس. هذا العالم الافتراضي سيمكننا من القيام بأغلب الأعمال الحياتية اليومية التي نقوم بها بشكل طبيعي في عالمنا المادي بما في ذلك اللعب ومقابلة الأقارب والأصدقاء. 

مع التطور التكنولوجي الذي نشهده الان فأنه من المتوقع أن تكون تقنية الميتافيرس أكثر دقة وقادرة علي تقديم تجربة حياتية أكثر شمولا واقناعا في العالم الرقمي. تشير التقارير الصادرة عن شركة السماعات الشهيرة اريكسون أنها تقوم علي تطوير ما يعرف بـ انترنت الحواس وأنه بحلول عام 2030 ستكون التجاربة الافتراضية في العالم الرقمي دقيقة جدا لدرجة صعوبة تمييزها عن الواقع ومع اقتراب عام 2022 فأنه وبكل تأكيد سيأخدنا خطوة الي الأمام لنتقرب من عالم رقمي جديد نحن علي وشك التعرف عليه.

حلول الطاقة المستدامة لمواجهة التغير المناخي!

منذ بداية وباء الكورونا العام الماضي ومع حجم الاغلاقات علي المستوي الدولي لـ المصانع وبقاء الجميع في بيوتهم فقد انخفض حجم استخدام الطاقة الغير متجددة بنسبة كبيرة مما أدي الي انخفاض حجم الانبعاثات بنسبة قاربت الـ 8% وعلي الجانب الاخر اعتمدت الولايات المتحدة علي الطاقة المتجددة كـ شكل جديد للطاقة حيث زاد الاستخدام بنسبة 40% خلال الأسابيع الاولي من عمليات الاغلاق علي مستوي دول العالم وهذا انما يدل علي أن هناك اتجاه كبير وقوي من قبل الدول قبل المؤسسات الي الاعتماد علي الطاقة المتجددة وهو واضح بشكل كبير من خلال المؤشرات الأوروبية والأمريكية كـ حل من الحلول المستدامة لـ مواجهة التغير المناخي وبالتالي من المتوقع زيادة الاستثمار في مجال توليد الطاقة المتجددة خلال السنوات القليلة القادمة.

بناء علي التقارير الصادرة من الوكالة الدولية للطاقة (IEA) فقد زادت نسبة استخدام الطاقة المتجددة بقيمة 40% خلال العام الماضي 2020 ومن المتوقع وبشدة استمرار هذا النمو بشكل متسارع خلال العام المقبل 2022 ومع انخفاض الرياح البحرية والمد والجزر بنسبة وصلت لـ 16% فهي عامل مساعد كبير للدول والمؤسسات التي تعمل علي تحقيق أهداف صفر انبعاثات أي صفر كربون. اضافة الي ذلك فقد أبدت العديد من المؤسسات اهتمامها الكبير بـ مصادر الطاقة الجديدة مثل الوقود الحيوي والهيدروجين السائل وعلي رأسها عملاق انتاج النفط الخام شركة أرامكو السعودية التي أكدت في تصريحات مؤخرا علي خطتها الكبيرة تجاه التحول المستقبلي لـ مصادر الطاقة المستدامة من أجل مواجهة التغير المناخي كما أنها ستكشف عن خطتها كاملة خلال العام المقبل 2022. 

ومن جانب اخر فقد أعلنت أحد رواد مجال طاقة الاندماج شركة Helion Energy علي أنه في عام 2022 سيتم ظهور تطبيقات جديدة في مجال الهيدورجين الأخضر وهذا علي عكس العمليات القائمة الان لتوليد الطاقة من الهيدروجين والتي تتطلب استخدام كميات ليست بالقليلة علي الاطلاق من الوقود أو النفط الخام وأن مثل هذه التطبيقات في مجال الهيدروجين الاخضر سيعمل علي فصل الهيدروجين عن الاكسجين بدون انبعاثات لـ غاز الكربون وبالتالي ستكون هذا مساهما في تحقيق طاقة متجددة في اتجاه نحو بيئة خضراء بدون انبعاثات. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.