شاهد ايضاً

هجوم مليوني يصل إلى 14 مليون أو أكثرعلى الألعاب الإلكترونية على مدار اليوم الواحد

هجوم مليوني يصل إلى 14 مليون أو أكثرعلى الألعاب الإلكترونية على مدار اليوم الواحد 

شهدت سوق الألعاب الإلكترونية فى الفترة الحالية أقبال مرتفع جدا من المستهلكين ، مما أدي إلى انتشار الألعاب الإلكترونية بصورة واضحة ، فقد بلغت فى الولايات المتحدة النسبة ما يصل إلى 37% مما ترتب على ذلك وصول السوق بالولايات المتحدة إلى 3.3 مليار دولار ، وقد زاد إقبال الأشخاص على الألعاب الإلكترونية ومنها العاب الحديثه والشهيره 888casino كوسيلة ترفيه ممتعة نتيجة لبقائهم فى المنازل بعد فرض إجراءات الوقاية وعدم التجمع في الأماكن.

وترتب على ذلك الإرتفاع المتزايد من أقبال الراغبين في الألعاب الإلكترونية إلى زيادة الأرباح وتغذية هذه الصناعة  وأطلقت نموذج سمي ” اللعب مجانا ” حيث يسمح فى هذا النموذج للاعبين باللعب المحاني لكافة الألعاب الإلكترونية ويسمح لهم بحرية شراء المقتنيات الرقمية المتاحة داخل الألعاب من خلال تعاملات شراء بسيطة  ومن أهم الألعاب الإلكترونية التي تعتبر من النماذج الواقعية لهذا ” لعبة كاندي كراش Candy Crush وقد حققت نجاحا كبير فوصل ربح تحميلها على الهواتف المحمولة من أجهزة الأندرويد والإبل ما يقارب 5 مليون دولار يوميا ، فقد وصلت عوائد ألعاب “كاندي كراش ” فى عام 2018 ما يقارب 2 مليار دولار أو أكثر .

وقد لاحظت شركة إف 5 أن فى بعض الأوقات أن الألعاب الإلكترونية تكون متشاركة مع أعداد كبيرة من العائلات ، وتحدد ميزانية معينة لشراء بعض الإكسسوارات الرقمية الخاصة بالألعاب ، حيث أن اللعبة تكون مجانية فى حد ذاتها ولكن يتم الأنفاق على المقتنيات الخاصة بها وتسمي ” مقتنيات رقمية ” ، ولذلك تجد الكثير من اللاعبين يمتلكون مئات من الأدوات التجميلية أو مئات الأزياء الرقمية للشخصيات المختلفة فى الألعاب الإلكترونية .

كما يستمر هذا العمل النموذجي المجاني من الالعاب الالكترونيه بجني الكثير من الارباح الهائلة ، وأيضا من أمثلة الألعاب النموذجي المجاني لعبة ” فورت نايت Fortnite ” وهي لعبة قتالية شهيره ومعروفه أنتجت  من شركة ” ايبك جينز ” وحققت عوائد كثيرة بلغت قيمتها ما يقارب 1.8 مليار دولار وذلك وفقا لما أصدرته شركة سوبر داتا للأبحاث من بيانات ، وتعتمد هذه الشركة على أعمال التعاملات الصغيرة للشراء .

كما تعتمد التعاملات الصغيرة على مجموعة من طرق الدفع الأساسية منها شركات الدفع الإلكتروني مثل الباي بال أو بطاقات الائتمان الفيزا ، مما دفع مجموعة من المهاجمين على محاولة سرقة بيانات الدفع الإلكتروني لعدد من اللاعبين من خلال إطلاقهم لمجموعة من الهجمات الاختراقية لحسابهم للألعاب الإلكترونية وذلك وفقا لما صدر من شركة إف 5 .

 و فى ذلك الصدد وقفت شركة  “أتلاس في بي إن” Atlas VPN ” على مجموعة من المعطيات لتحليلها حول الهجمات المقلقة من بعض المهاجمين المحاولين لاستيلاء أموال اللاعبين ، حيث وصلت هذه الهجمات على اللاعبين المستخدمين للألعاب الإلكترونية إلى ما يقارب 9.83 مليار هجمة فى عام 2018 و زالت مستمرة حتى عام 2020 ، ففى يوم واحد وصلت عدد الهجمات فى الساعة الواحدة إلى ما يقارب 584هجمة لتصل إلى 14 مليون هجمة إلكترونية فى اليوم الواحد .

ومن المعروف لدى مستخدمي الألعاب الإلكترونية المخاطر المحتملة لتلك الهجمات ، حيث أجرت شركة أتلاس دراسة استقصائية كشفت فيها عن مخاوف وقلق اللاعبين اتجاه هذه الهجمات ، ومن أهم المخاوف التي تساورهم الاستيلاء على بطاقات الائتمان الخاصة بهم ، فقد وصل حد الأختراق لبعض البطاقات الإئتمانية والاستيلاء على الأموال إلى 49 % ، لذلك أصبحت تلك المخاوف جديرة بالاهتمام من قبل منفذي هذه الألعاب وقد أتخذ بعض المهاجمين من هذه الألعاب مصادر للدخل .

 وقد أصبحت الألعاب الإلكترونية تمثل أهمية قصوي بالنسبة للمهاجمين لأنهم  يستولوا على الحسابات الخاصة باللاعبين حيث أنه هدف مربح من جوانب مختلفة ، ويمكن للمهاجمين أستخدام مجموعة من المنصات لأختراق الحسابات مثلها مثل قطاعات الأعمال الأخري  منها ” أجهزة الألعاب / الهواتف المتحركة / مواقع الويب ” وفى حالة إذا وجد المهاجم حساب اللاعب المستهدف خالي من البيانات المالية فيمكن للمهاجم استغلال الحساب بكذا طريقة منها بيع الحساب الخاص بالألعاب الإلكترونية فى السوق السوداء أو السوق الغير مشروعة للإتجار بمثل هذه الحسابات ، ومن المعروف أن هذه الأسواق تخالف شروط وسياسات الخدمة المعمول بها من قبل شركات الإنتاج للألعاب الإلكترونية ، ولذلك فمثل هذه التجارة دائما تكون قائمة فى الخفاء دون الظهور للعامة .

واستكملت شركة أف 5 مجهودها فى محاولات مختلفة لتوقف هذه الهجمات ، التى تقتحم البيانات الخاصة والتى تهدد جميع قطاعات الأعمال التي لها حضور رقمي ، مثل قطاع ” الألعاب الإلكترونية ” ويتم اختراق هذه الحساب ويتم أستغلال كلا من الأسماء الخاصة بالمستخدمين أو كلمات المرور التي تم اختراقها ، ليستغلوها أيضا فى الدخول وأختراق أنظمة أخرى . 

كما وضح مدير شركة ” إف 5 ” ممدوح علام بكل من مصر والمملكة السعودية والبحرين ضرورة استمرار التطوير التقني ، لكشف المحاولات المختلفة للهجمات واحباطها والحد منها ، كما أكد ممدوح علام على ضرورة عمل تحليلات مدمجة تشمل الذكاء الاصطناعى القادر على استيعاب كمية كبيرة من البيانات فى وقت قصير ، وذلك الهدف منها الحد من الهجمات الاحتيالية ومنعها .